على أنقاض المنازل المدمرة في مدينة غزة جراء التصعيد الأخير بين مسلحي حماس وإسرائيل، نظم لاعبو رياضة « الباركور » عرضا فوق الركام قدموا خلاله مجموعة من حركات الخفة البهلوانية من أجل بعث رسالة سلام وأمل إلى العالم، بحسب الصور التي التقطت في قطاع غزة يوم السبت.

وتظهر اللقطات المصورة، مجموعة من الشبان يمارسون رياضة الباركور فوق أنقاض برج الجلاء الذي تعرض للتدمير جراء الغارات الإسرائيلية.

وكانت الطائرات الإسرائيلية قصفت في الـ15 من الشهر الجاري، برج الجلاء الذي يضم مقر مكتب شبكة الجزيرة في قطاع غزة ووكالة أسوشيتد برس الأميركية. ويضم البرج 60 شقة تضم أيضا عددا من مكاتب المحامين والأطباء والفئات المهنية الأخرى، ويسكن فيه عدد من العائلات.

ويوضح لاعب الباركور جهاد أبو سلطان أن الهدف من ممارسة هذه الرياضة فوق الأنقاض هو إيصال رسالة إلى العالم حول ما قامت به طائرات الاحتلال في غزة حسب وصفه. مضيفا « أردنا إبراز حجم هذا الدمار الركام التي تسببت به الطائرات من خلال ممارستنا الباركور على الركام ».

ونُظم العرض بعد مضي أسبوع على وقف إطلاق النار بين إسرائيل وحماس بوساطة مصرية إثر تبادل لإطلاق الصواريخ بين الطرفين على مدار 11 يوما. وتجاوزت خلالها حصيلة الوفيات من الجانب الفلسطيني عتبة 240 وفاة و12 وفاة في الجانب الإسرائيلي وفقا لما أوردته السلطات المعنية.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here