أصدرت الرئاسة الفلسطينية، يوم الخميس، بيانا رفضت فيه اتفاق السلام الذي أبرم بوساطة الولايات المتحدة بين إسرائيل والإمارات ووصفته بـ « العدوان » على الشعب الفلسطيني.

وقال نبيل أبو ردينة، الناطق الرسمي باسم الرئاسة الفلسطينية، خلال كلمة متلفزة له من رام الله: « تعلن القيادة الفلسطينية رفضها واستنكارها الشديدين للإعلان الثلاثي الأمريكي الإسرائيلي الإماراتي المفاجئ، حول تطبيع كامل للعلاقات بين دولة الاحتلال الاسرائيلي، ودولة الإمارات العربية المتحدة، مقابل ادعاء تعليق مؤقت لمخطط ضم الأراضي الفلسطينية ».

وأضاف أبو ردينة أن القيادة الفلسطينية ترفض « ما قامت به دولة الإمارات العربية المتحدة باعتباره خيانة للقدس والأقصى والقضية الفلسطينية واعترافا بالقدس عاصمة لإسرائيل ».

وينص هذا الاتفاق الدبلوماسي، على عزم إسرائيل إيقاف خططها التوسعية في أجزاء إضافية من الضفة الغربية.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here