استمتعت العائلات الفلسطينية بالهواء الطلق على شاطئ البحر في غزة يوم الجمعة بعد التوصل إلى وقف لإطلاق النار بين التنظيمات الفلسطينية والجيش الإسرائيلي بعد أيام من الأعمال القتالية والهجمات المتبادلة.

وقال أحد الأهالي: « بعد التهدئة، انتشرت الحياة في المجتمع وأصبحت الحياة أفضل، لأننا عانينا كثيرا خلال فترة 11 يوما من القصف، كل يوم، لا تعرف ما سيحدث لك، أو إذا كنت ستصبح الشهيد القادم أو أحد الجرحى لا سمح الله. انتهى التصعيد الحمد لله ».

فيما قال آخر: « من الطبيعي أن تخرج من حرب دامت 11 يوما تقريبا بالخوف والمعاناة وقلبك الخائف على أطفالك. تنتقل من مكان إلى آخر لتكتشف أن هناك كذلك غارات جوية على المكان الجديد ».

ومنذ بدء الأعمال الهجومية، قتلت الغارات الجوية الإسرائيلية 240 فلسطينيا على الأقل، بينهم 65 طفلا، بحسب وزارة الصحة في غزة، فيما قُتل 12 إسرائيليا، بينهم طفلان، في إطلاق الصواريخ من غزة بحسب تقارير حكومية.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here