أصيب ما لا يقل عن 16 فلسطينياً إثر استخدام قوات الاحتلال الإسرائيلي الغاز المسيل للدموع والرصاص المطاطي لتفريق احتجاج مندد لخطط إسرائيل بناء بؤرة استيطانية جديدة في المنطقة. وتُظهر اللقطات المصورة المتظاهرين وهم يبنون جداراً من الإطارات أضرموا فيه النار قبل أن تفرق القوات الإسرائيلية بوحشية التظاهرة التي خرجت يوم الجمعة في قرية دير جرير الواقعة شمال شرق رام الله. كما يظهر أحد الأطفال المصابين وهو يتلقى العلاج. وتزامنت التظاهرة مع الذكرى الـ56 لانطلاق الثورة الفلسطينية المعاصرة وحركة فتح. وشهدت المنطقة هجمات متكررة شنتها قوات الاحتلال الإسرائيلي على مدار الأشهر القليلة الماضية. وفي السياق، يشارك الفلسطينيون في احتجاجات أسبوعية وفعاليات سلمية تنديداً بخطط إسرائيل بناء المزيد من المستوطنات في المنطقة المتنازع عليها.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here