بدأ سكان غزة، بمن فيهم أصحاب المتاجر وعمال البلدية، بتنظيف مدينتهم وإعادة بنائها في أعقاب وقف إطلاق النار بين إسرائيل والتنظيمات الفلسطينية يوم السبت.

وشُوهد عمال البلدية يخلون الشوارع من أنقاض المباني التي دمرتها الغارات الجوية الإسرائيلية، بينما بدأ أصحاب المتاجر بإصلاح واجهات متاجرهم.

وأوضح ماجد سكر، رئيس دائرة النفايات الصلبة في بلدية غزة: « رسالتنا أنه يجب على كل أبناء المجتمع يجب أن يتكاتفوا مع بعضهم البعض وأن يزيلوا بقايا ومخلفات آثار العدوان، وعلى الدول المانحة أن تقوم بمساعدة الذين شردوا من بيوتهم ومن قصفت بيوتهم ».

وبدأت الأحداث تتصاعد منذ قرابة أسبوعين بسبب خطط السلطات الإسرائيلية لإخلاء عائلات فلسطينية من حي الشيخ جراح في القدس، قبل أن تتصاعد إلى تبادل للقصف بين غزة وإسرائيل.

وأودى الغارات الإسرائيلية بحياة أكثر من 240 فلسطينيا، فيما قُتل 12 إسرائيليا بالقصف الصاروخي، وفقا للسلطات المعنية.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here