قامت السلطات المحلية بطنجة، بحملة واسعة صباح يومه الجمعة، استهدفت المهاجرين من دول جنوب الصحراء، الذين لا يتوفرون على وثائق الإقامة بطرق قانونية.

وأسفرت هذه العملية، التي شاركت فيها مختلف القوات العمومية، عن إيقاف حوالي 500 مهاجر، يحملون جنسيات إِفريقية مختلفة، كما تم حجز مجموعة من الأدوات والمعدات المستعملة في تنظيم الهجرة السرية.
وقد تم تخصيص حافلات لنقل هؤلاء نحو مناطق اخرى من المملكة ، والسؤال المطروح هل سيبقون هؤلاء هناك ام سيعودون الى طنجة من حيث اتوا

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here