أعلنت « حكومة الشباب الموازية » عن تشكيل نسختها الثالثة، حيث تم اختيار 26 وزيرة ووزيرا شباب من أصل 1200 مترشح من مختلف جهات المملكة.

وذكر بلاغ لهذه « الحكومة الموازية »، اليوم الجمعة، أنها قررت تنظيم انتخابات الرئاسة مطلع شهر غشت المقبل، تحت شعار « حكومة الشباب المغربية: كفاءات شبابية في خدمة الوطن »، وذلك في استمرار لهاته التجربة الفريدة من نوعها في المغرب والعالم. وأوضح البلاغ أنه بعد نجاح « حكومة الشباب »، التي تأسست سنة 2011 بمبادرة مدنية من منتدى الشباب المغربي، خلال الولايتين السابقتين، وبعد أزيد من سنة استغرقتها عملية التحضير والانتقاء، تجدد حكومة الشباب هياكلها من أجل انطلاق ولاية جديدة، بمشاركة شابات وشباب من خيرة الكفاءات المغربية في مجالات مختلفة. وتهدف « حكومة الشباب » إلى المساهمة بفعالية في إغناء النقاش العمومي في المغرب ومراقبة وتتبع السياسات العمومية، والعمل على التموقع الإيجابي كقوة اقتراحية فاعلة، برهان واضح ودقيق؛ وهو الدفاع عن تحقيق العدالة الاجتماعية في المغرب.

وعقدت هذه « الحكومة الموازية » في نسختها الجديدة اجتماعين تحضيريين بالعاصمة الرباط بتاريخ 07 يونيو و21 يوليوز 2018، لمناقشة برنامج العمل والخطوط العريضة لتوجهاتها السياسية الكبرى. وحسب المصدر ذاته، يتوقع الإعلان عن تشكيلة الحكومة الشابة وبرنامج عملها، في حفل رسمي في غضون أسابيع قليلة، كما ينتظر أن يحسم أعضاؤها في اختيار الرئيس الجديد من خلال انتخابات داخلية مستقلة ونزيهة مرتقبة خلال الأسبوع المقبل. وذكر المصدر بأن أعضاء « حكومة الشباب » الجديدة يمثلون ألوانا سياسية مختلفة، من الأغلبية والمعارضة، مع وجود أعضاء مستقلين، وهو تنوع غني وإيجابي يجعل من هاته الحكومة الشابة حريصة على المصلحة العامة، وحكومة كفاءات وطنية شبابية.
م / افو

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here