بعثر المدرب الفرنسي للوداد، رينيه جيرارد، أوراق سعيد الناصيري، رئيس النادي، بإصراره على التواجد في الحصة التدريبية، اليوم السبت، ورفضه الامتثال لطلب الإدارة عدم مجيئه، حتى حسم الانفصال عنه.

وقد خلق حضور جيرارد نوعا من الارتباك داخل الفريق، في ظل تواجد مواطنه مانويل توسي، المكلف بقيادة الوداد حاليًا، وهو ما أثار حيرة اللاعبين بخصوص المدرب الذي سيتعاملون معه.

ومن جانبه، قال الناصيري في تصريحات صحفية، إن المدرب الفرنسي يدفعه بتصرفاته هذه « لطرده ».

واستدل الناصيري على موقفه، بشهادة لاعبين من الوداد، أكدوا تعرضهم للشتم من طرف المدرب، ورفضهم العمل تحت إمرته.

وكان الوداد قد توصل بشكل شبه رسمي، لاتفاق مع المدرب فوزي البنزرتي، الذي يتواجد بالدار البيضاء حاليًا، لقيادة الفريق في الفترة المقبلة، إلا أن تمسك جيرارد بالحصول على كل مستحقاته المالية لفك الارتباط، أخر إعلان التعاقد مع المدير الفني التونسي.
كوو

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here