تمكنت عناصر الدرك الملكي أمس السبت، من اعتقال المشتبه به في ارتكاب جريمة القتل البشعة في واد إفران، ضاحية أزرو، التي راحت ضحيتها أم شابة في العشرينات.
وجرى اعتقال المتهم بعد مطاردة في جبال منطقة تونفيت،من خلال الاستعانة بمروحيات الدرك والكلاب المدربة، حيث تم العثور على الجاني مختبئا داخل أحد الكهوف.

و كانت الشبهات تحوم حول راعي غنم اختفى بعد وقوع الجريمة البشعة، بعد أن صدم السكان بجثة الضحية مفصولة الرأس بالقرب من بيت والدها، أول أمس الجمعة (28 دجنبر).

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here