بعد ثلاثين عاماً من الصدور أوقفت دار الحياة للصحافة والطباعة والنشر الخميس 31 ماي 2018، طباعة نسخها الورقية التي كانت توزع في أنحاء العالم، بعد طبعها في كل من بريطانيا ومصر، ولبنان، وقالت الصحيفة إن نسخة إلكترونية يومية بصيغة PDF ستصدر يومياً من الموقع الإلكتروني.

وكانت الحياة نشرت في الثاني من أبريل على صفحتها الأولى أن مجلس إدارة «دار الحياة» عقد يومي 27 و28 مارس 2018، اجتماعاتٍ تداول فيها أوضاع الدار، والمستجدات التي يشهدها الإعلام المرئي والمسموع والمقروء، نتيجة تراجع الدخل من الإعلانات، والتحوّل في النشر الورقي إلى الرقمي، ما انعكس على كل المؤسسات الإعلامية والصحافية.

وقالت الصحيفة إنه « حرصاً على استمرار مطبوعات الدار، جرى التأكيد مجدداً على إعادة الهيكلة، ليكون مكتب الدار في دبي لتوحيد كل الجهود في غرفة أخبار موحدة، من خلال دمج كل الإمكانات البشرية والمالية لتوفير المحتوى والمضمون لمنتوجات الدار الورقية والرقمية بجودة ونوعية وصدقية ميّزتها لأعوام، ولا تزال. »
عن / ا انفو

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here