أدان نواب البرلمان عن حزب قلب تونس الذي يتزعمه نبيل القروي اعتقال قطب الإعلام بتهم الفساد، وذلك في مؤتمر صحفي عُقد يوم الجمعة في مجلس النواب التونسي بالعاصمة تونس. وأعلن النائب في مجلس النواب عن حزب قلب تونس عياض اللومي عزمهم « تقديم التقرير وكل وثائقه وبحضور السادة المحامين والسادة الخبراء وإطارات شركة نسمة لنريهم الكذب، والكذب الكبير الذي يمارس على السيد نبيل القروي وهذا الاستهداف السياسي ». وقال نائب آخر عن الحزب وهو أسامة الخليفي: « ندافع عن السيد نبيل القروي من منطلق كونه يحمل فكرة هذا الحزب واليوم الذي يتعرض له هو نوع من المسار القضائي الذي نحترمه وفي اعتقادنا وعندنا ثقة بأنه سينصفه وينصفنا القضاء في الأيام القليلة القادمة ». وأُعيد اعتقال القروي إثر مزاعم بغسيل الأموال والتهرب الضريبي متعلقة بتحقيق أُجري عام 2017 وسُجن بسببه أيضا في أغسطس/ آب 2019. وكان رجل الأعمال، صاحب محطة نسمة التلفزيونية الخاصة، مرشح حزبه للرئاسة في انتخابات 2019 التي احتل فيها المركز الثاني في الجولة الأولى فيما كان لا يزال في السجن. واحتل حزب القروي المركز الثاني في الانتخابات البرلمانية لعام 2019 بحصوله على 38 مقعدا من أصل 217، فيما قلّصت سلسلة استقالات عدد ممثلي الحزب إلى 30 نائب فقط في الوقت الحالي.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here