اوقفت السلطات المحلية بدار الكبداني بإقليم الدريوش، أخيرا، على مستوى جماعة “أيتم ايت”، أزيد من 50 مهاجرا إفريقيا من دول جنوب الصحراء، كانوا يستعدون للهجرة جماعة صوب الديار الاوربية.

وجاء توقيف المعنيين بالأمر، بناء على معلومات حصلت عليها السلطات المحلية، وهو ما جعلها تنتقل على وجه السرعة إلى جماعة أيت مايت، حيث أجهضت عملية الهجرة.

وذكرت مصادر محلية، أن العملية، شارك فيها الى جانب السلطات المحلية عناصر الدرك الملكي، حيث تم إقتياد جميع المهاجرين الى مركز الدرك لمباشرة الابحاث معهم في الموضوع.

وينتظر أن تعمل السلطات على ترحيل المهاجرين على متن حافلات صوب الاقاليم الجنوبية، بغرض إبعادهم عن المناطق الحدودية والساحلية، وذلك تجنبا لعمليات الهجرة غير المشروعة.

أنشر 0 غرد 0 شارك 0

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here