اعلنت وزارة الداخلية أن المكتب المركزي للأبحاث القضائية، في إطار التصدي للتهديدات الإرهابية، تمكن من تفكيك خلية إرهابية موالية لتنظيم »داعش » في المملكة، في وقت مبكر من صباح اليوم الأربعاء.

وأضاف بلاغ صادر عن الوزارة، توصلت به جريدة هسبريس الإلكترونية، أن الخلية المعنية بهذا التدخل الجديد للـBCIJ مكونة من ستة عناصر، تتراوح أعمارهم بين 22 و42 سنة، ينشطون في مدينة طنجة.

« تفيد التحريات أن عناصر هذه الخلية، التي يتزعمها معتقل سابق في قضية تتعلق بالإرهاب، متورطون في اعتداءات ضد عدة أشخاص بهذه المدينة، استعملت فيها أسلحة بيضاء وعصي وأقنعة »، وفق محتوى البلاغ نفسه.

كما أضافت وزارة الداخلية أن البحث الذي قام به المكتب وقف على أن العناصر الموقوفة ذات صلة بالشبكة الإرهابية الموالية لـ »داعش » التي تم تفكيكها، يوم فاتح فبراير الجاري، بمدينتي طنجة ومكناس.

وشدد المصدر نفسه أن هذه الخلية قد « تأكد ضلوعها في التخطيط لاعتداءات تستهدف المس الخطير بأمن واستقرار المملكة ».

عملية التفتيش التي تمت على مستوى مساكن الموقفين أفضت إلى حجز أسلحة بيضاء؛عبارة عن سواطير وسكاكين مختلفة الأحجام، وكذا عصي وسلسلة حديدية وسراويل عسكرية، بالإضافة إلى أجهزة إلكترونية.

« سيتم تقديم المشتبه بهم أمام العدالة فور انتهاء البحث الذي يجرى معهم تحت إشراف النيابة العامة »، يقول بلاغ وزارة الداخلية.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here