استخدم ضباط الشرطة يوم الاثنين الغاز المسيل للدموع وخراطيم المياه لتفريق متظاهرين تجمعوا لإحياء الذكرى الثالثة عشرة لقتل الشرطة طالبا من نشطاء مجتمع السكان المحليين مابوتشي (Mapuche) في سانتياغو. وأطلقت سيارات الشرطة الغاز المسيل للدموع والمياه على المتظاهرين الذين كانوا يحاولون عرقلة حركة المرور قرب ساحة بلازا باكيدانو في العاصمة التشيلية. كما شوهد متظاهرون يضربون مركبات الشرطة بدروع وأشياء الأخرى، فيما اشتبك متطوعون من لواء نيوين (Newen Brigade)، وهي مجموعة تقول أنها تقدم إسعافات أولية للمتظاهرين، مع ضباط الشرطة. وكان الطالب ماتياس كاتريليو يبلغ من العمر 23 عاما حين قُتل برصاص الشرطة أثناء مشاركته نشطاء آخرين من السكان الأصليين في احتلال عقار يملكه مالك الأراضي خورخي لوتشينجر في 3 يناير/ كانون الثاني 2008. ويُعتبر « مابوتشي » أكبر شعب أصلي في البلاد، وهو يناضل للحفاظ على وجوده وحماية ثقافته ولغته من الاندثار.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here