تظاهر العشرات من أعضاء الجمعية الطبية التركية يوم الثلاثاء في إسطنبول، للمطالبة بإحداث تغييرات في القطاع الصحي، قبل أن يستقلوا حافلة لنقل مطالبهم إلى أنقرة. وتحتج ما يسمى بـ « المسيرة البيضاء » من أجل تحسين الأجور وتحسين ظروف العمل، فضلاً عن الدعوة إلى حماية « الحقوق الصحية للشعب ». وبهذا الصدد قالت رئيسة الجمعية الطبية التركية سيبنيم كورور فينكانسي: « في الوقت الذي نُرغم فيه على العمل ضمن أجواء يحدق بها العنف والعزلة مع الضغوط والترهيب وانخفاض قيمة العملة، يتخلى زملاؤنا اليافعون عن الطب في هذا البلد حاليا. واضطر الطبيب الشاب على مغادرة وطنه والهجرة ».

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here