اعتقلت الشرطة 17 شخصا وداهمت 24 منزلا في اسطنبول يوم الثلاثاء، في أعقاب احتجاجات ضد تعيين الرئيس التركي رجب طيب أردوغان رئيسا جديدا لجامعة بوغازيتشي. وشُوهدت الشرطة تقتحم منزلين في اسطنبول وترافق أحد المحتجزين بعيدا، في وقت تردد فيه أنها داهمت 24 منزلا في المدينة. وأفادت الأنباء أن اثنين من المعتقلين يوم الثلاثاء هم من طلاب الجامعة. وهاجم أكاديميون في المؤسسة التعليمية الرائدة في تركيا تعيين مليح بولو في بيان سلّطوا فيه الضوء على أنها المرة الأولى التي يُعيَّن فيها شخص لم يكن عضوا في هيئة التدريس بمنصب رئيس الجامعة منذ الانقلاب العسكري في البلاد عام 1980. ويحمل رئيس الجامعة المُعيَّن بولو درجة الدكتوراه في إدارة الأعمال، وقيل أنه ترشح للبرلمان عن حزب العدالة والتنمية في انتخابات عام 2015. ودافع المتحدث باسم حزب العدالة والتنمية عمر جيليك عن تعيين بولو عقب اجتماع للحزب بعد ظهر يوم الاثنين، قائلا: « إن امتلاك شخص هوية سياسية ليس جريمة ». ومن المقرر أن يقاطع الطلاب المحاضرات يوم الثلاثاء مع استمرار الاحتجاجات.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here