يُشرف الملك محمد السادس ورئيس الجمهورية الفرنسية، إيمانويل ماكرون، غداً الخميس بمدينة طنجة، على تدشين أول قطار فائق السرعة بإفريقيا (التيجيفي)، والذي كان العاهل المغربي قد أطلق عليه سابقاً اسم « البراق ».

ويُرتقب أن يُنظم المكتب الوطني للسكك الحديدية، يوم الجمعة المقبل، ندوة صحافية لكشف تفاصيل وحيثيات إطلاق القطار فائق السرعة بالمغرب.

ومن المرتقب أن يقطع القطار خط البيضاء طنجة في غضون ساعتين و10 دقائق بسرعة 320 كيلومترا، على أن يصل من « عروس البوغاز » إلى محطة الرباط في مدة ساعة و20 دقيقة.

تجدر الإشارة إلى أن مشروع الخط فائق السرعة « طنجة – البيضاء » يندرج ضمن مشاريع تهم كذلك تحديث وبناء أزيد من 40 محطة تعزز بعديد المرافق الحيوية، مثل المراكز التجارية والفضاءات الخضراء والمرائب، بغرض تحسين ظروف استقبال المسافرين ومواكبة التطور الحضري للمدن المغربية.

وكان المشروع، منذ يوم 19 يونيو الماضي، دخل مرحلة ما قبل الاستغلال المتمثلة في ترويض النظام بأكمله قصد اختبار مدى نجاعته في ظروف حقيقية لتشغيل وسير هذا النوع من القطارات، وهي خطوة اختبارية ضرورية تمكن من الوقوف على أي خلل محتمل لتعديله في حينه.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here