افتتح اليوم الثلاثاء عبد الكريم بنعتيق، الوزير المنتدب المكلف بالمغاربة المقيمين بالخارج و شؤون الهجرة، الدورة الحادية عشر للجامعة الصيفية لفائدة المغاربة المقيمين بالخارج، بشراكة مع مجلس جهة طنجة تطوان الحسيمة و جامعة عبد المالك السعدي.
هذه الدورة و حسب الوزارة المعنية تهدف إلى الحفاظ على الهوية الوطنية للأجيال الصاعدة من أبناء مغاربة العالم وتقوية روابطهم ببلدهم الأصل.
وتتزامن أشغال هذه الدورة وتخليد المغاربة للذكرى العشرين لتربع الملك محمد السادس على عرش أسلافه.
حيث ستشكل مناسبة للتعريف بالأوراش التنموية الكبرى والإصلاحات الجوهرية التي عرفها المغرب، خلال العقدين الماضيين، وإبراز أهم المحطات التاريخية والتحولات الاستراتيجية التي شهدتها مختلف جهات المملكة.فتتح اليوم الثلاثاء عبد الكريم بنعتيق، الوزير المنتدب المكلف بالمغاربة المقيمين بالخارج و شؤون الهجرة، الدورة الحادية عشر للجامعة الصيفية لفائدة المغاربة المقيمين بالخارج، بشراكة مع مجلس جهة طنجة تطوان الحسيمة و جامعة عبد المالك السعدي.
هذه الدورة و حسب الوزارة المعنية تهدف إلى الحفاظ على الهوية الوطنية للأجيال الصاعدة من أبناء مغاربة العالم وتقوية روابطهم ببلدهم الأصل
وتتزامن أشغال هذه الدورة وتخليد المغاربة للذكرى العشرين لتربع الملك محمد السادس على عرش أسلافه.
حيث ستشكل مناسبة للتعريف بالأوراش التنموية الكبرى والإصلاحات الجوهرية التي عرفها المغرب، خلال العقدين الماضيين، وإبراز أهم المحطات التاريخية والتحولات الاستراتيجية التي شهدتها مختلف جهات المملكة.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here