جرَّد الأمين العام لحزب الأصالة والمعاصرة؛ حكيم بنشماش، القيادي بالحزب ذاته؛ أحمد اخشيشن، من العضوية في المكتب السياسي، بسبب ما اعتبره “عدم وفاء اخشيشن بالإلتزام المعلن أمام قيادات الحزب؛ بصفته مكلفا بالإشراف على فريق العمل، الذي عهد إليه مهمة إعادة صياغة وتطوير خارطة الطريق”، الأمر الذي أسهم في “تعطيل وعرقلة العديد من المبادرات والبرامج” الخاصة بالحزب.

جاء ذلك في بلاغ صادر عن الأمانة العامة لحزب “الجرار”، حيث اتهم بنشماش؛ اخشيشن بـ”ضلوعه في تغذية عوامل التفرقة، وإذكاء فتيل التوتر”، بالإضافة إلى مشاركته “الفعلية في الإنقلاب على الشرعية الديموقراطية، وعلى الضوابط التنظيمية العادية لكل مؤسسة حزبية تحترم نفسها، كما حصل خلال الإجتماع المخصص لانتخاب رئيس اللجنة التحضيرية للمؤتمر الوطني الرابع للحزب”.
ويعتبر قرار بنشماش هذا، من تداعيات “الأزمة الداخلية” التي يعيشها حزب الأصالة والمعاصرة، منذ إستقالة أمينه العام السابق؛ إلياس العماري، حيث يشهد حزب “الجرار” في الفترة الحالية إنقساما إلى فريقين، يتكون الأول من 17 عضواً “مواليا” للأمين العام حكيم بنشماش، فيما يتشكل الفريق الثاني من 12 عضوا ضد بنشماش، ونتج عن ذلك تجريد مجموعة من الأعضاء من عضوية المكتب الفيدرالي للحزب.
بلاغ الحزب

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here