قال المتحدث باسم المفوضية الأوروبية للشؤون الخارجية بيتر ستانو يوم الثلاثاء في إفادة عبر الإنترنت عُقدت في بروكسل، إن الاتحاد الأوروبي سيضاعف جهوده للحفاظ على الاتفاق النووي مع إيران ولضمان التزام جميع الأطراف به. وجاء هذا التعليق عقب تردُّدِ أنباء عن زيادة إيران أنشطة تخصيب اليورانيوم للمرة الأولى منذ اعتماد خطة العمل الشاملة المشتركة (JCPOA) في 2015. وأعرب ستانو عن مخاوفه بشأن « الإجراءات المؤسفة » التي اتخذتها طهران، قائلا إن لها « عواقب وخيمة » على حظر انتشار الأسلحة النووية. وأشار المتحدث إلى الاجتماع الوزاري الذي عُقد في ديسمبر/ كانون الأول الماضي، حينما تعهدت الأطراف التزامَ بالاتفاق ودعت الشركاء إلى العمل، فقال: « بناء على إعلان الوزراء المشاركين في خطة العمل الشاملة المشتركة في 21 ديسمبر/ كانون الأول الماضي، سنضاعف جهودنا لإنقاذ الاتفاق وللتأكد من التزام جميع الأطراف بالاتفاق ». وأبلغت السلطات الإيرانية الأسبوع الماضي الوكالة الدولية للطاقة الذرية بخطتها لتخصيب اليورانيوم بنسبة 20 في المائة.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here