تواصلت الاعتقالات والملاحقات في حق عدد كبير من مناصري ناديي مولودية وجدة، ونهضة بركان، بعد أحداث الشغب التي أعقبت مواجهة ديربي الشرق بين الغريمين، والتي كان من نتائجها اقتحام ملعب وجدة والعبث بمرافقه وتخريب بعض المنشآت داخل المدينة.

وعلم «  » أن عدد المعتقلين بلغ نحو 55 فردا يتم التحقيق معهم من أجل استبيان خلفيات وأسباب الأحداث، وكذا التوصل للأفراد الذين تربصوا بلاعبي نهضة بركان والطاقم الفني للفريق بعد نهاية المواجهة.

وكان لاعبو بركان قد اضطروا للاستعانة بسيارات الأمن لمغادرة ملعب وجدة، ومنه إلى خارج المدينة، وهو ما أثار جدلا كبيرا بشأن تلك الواقعة غير المسبوقة بالمغرب.
كو

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here