توج برشلونة بلقب السوبر الإسباني، اليوم الأحد، بعد التغلب على إشبيلية (2-1)، في مدينة طنجة المغربية.

وافتتح إشبيلية التهديف عن طريق بابلو سارابيا، في الدقيقة 9، قبل أن يعود برشلونة بهدفين، أحرزهما جيرارد بيكيه وعثمان ديمبلي، في الدقيقتين 42 و78، على الترتيب.

وبدأ البارسا المباراة مستحوذًا على الكرة، من أجل تسجيل هدف الأسبقية.

لكن بابلو سارابيا نجح في التقدم للفريق الأندلسي، من تصويبة قوية، بعد هجمة مرتدة منظمة قادها الكولومبي، لويس مورييل، في الدقيقة 9، حيث لجأ الحكم إلى تقنية الفيديو، للتأكد من أن الهدف لم يأت من تسلل.

وضغط برشلونة بقوة من أجل التعادل، واستلم جوردي ألبا في الجبهة اليسرى، تمريرة رائعة من ليونيل ميسي، وسدد مباشرة، لكن الحارس توماس فاكليك نجح في التصدي « ق18 ».

وكاد لينجليت أن يسجل هدف التعادل لبرشلونة، بعد ركلة ثابتة نفذها ليونيل ميسي، في الدقيقة 27، لكن رأسية الفرنسي الخطيرة مرت أعلى العارضة.

وأهدر لويس سواريز فرصة أخرى للبارسا، في الدقيقة 38، بعدما استلم تمريرة رائعة من البرازيلي آرثر ميلو، داخل منطقة الجزاء، لكنه سدد بجوار القائم.

واستطاع جيرارد بيكيه، أن يحرز هدف التعادل للبلوجرانا، عندما تابع ضربة ثابتة لميسي، ارتدت من القائم والحارس، ليضعها المدافع في المرمى الخالي، بالدقيقة 42.

وكاد بابلو سارابيا أن يتقدم مرة أخرى لإشبيلية، من عرضية أرضية للويس مورييل، لكن الحارس مارك تير شتيجن تصدى بشكل رائع، في الدقيقة 44.

واستمر برشلونة في السيطرة على الكرة، خلال الشوط الثاني الى ان حصل على الهدف الثاني وكاد الفريق اشبيلية ان يعادل الكفة في الدقائق الاخيرة بضربة جزاء اهدرها وبهذا يكون فريق برشلونة فاز بالكاس السوبر بحضور فعاليات رياضية كبيرة من بينها وزراء في حكومة العثماني ومسؤولين كبار في الرياضة من السعودية
عن /م كوورة

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here