على خلفية حادث الاصطدام الذي وقع أول أمس السبت، بين قطار لنقل البضائع وسيارة لنقل المستخدمين بطنجة، والذي توفي على إثره 6 أشخاص وأصيب 14 آخرين، أعطى الملك محمد السادس أوامره بإحداث لجنة مشتركة بين المفتشية العامة للإدارة الترابية بوزارة الداخلية والمفتشية العامة لوزارة التجهيز والنقل واللوجستيك والماء، لإجراء بحث إداري شامل، بهدف الاطلاع على الحيثيات المتعلقة بالحادث.

 

كما أمر الملك باتخاذ التدابير القانونية والإدارية اللازمة ضد كل من ثبت في حقه تقصير أو إخلال في القيام بمهامه، وذلك حسب ما أعلن عنه مشترك لوزارة الداخلية ووزارة التجهيز والنقل واللوجستيك والماء.

 

كما ستنكب هذه اللجنة على تحديد المسؤوليات، والقيام بمراجعة واسعة، وتدقيق شامل لجميع الإجراءات المرتبطة بسلامة ممرات السكك الحديدية ؛ علما أن الملك محمد السادس، كان قد  أعطى تعليماته الصارمة  بتاريخ 21 مايو 2012، للمصالح المعنية، قصد اتخاذ جميع شروط السلامة لضمان عبور آمن بجميع ممرات السكك الحديدية عبر ربوع المملكة.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here