غادر البابا فرانسيس، مطار فيوميتشينو في روما يوم الجمعة، في رحلته التاريخية التي تستغرق أربعة أيام إلى العراق.وسيصل البابا في وقت لاحق، إلى مطار بغداد الدولي.وسيرحب به رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي أولا في المطار، ومن ثم سيقام حفل على شرفه في القصر الجمهوري، حيث سيلتقي بالرئيس العراقي برهم صالح.وسيعقد البابا فرنسيس في نفس اليوم اجتماعات مع السلطات المدنية وأعضاء السلك الدبلوماسي وكذلك مع الأساقفة والكهنة والرهبان وغيرهم من الشخصيات الدينية في كاتدرائية « سيدة النجاة » للسريان الكاثوليك في بغداد.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here