أقدم متظاهرون على إحراق إطارات أثناء تجمعهم أمام مقر شركة توريد المياه المحلي في مدينة عدن يوم الأربعاء، في وقت تعاني فيه المدينة الساحلية من نقص حاد في المياه.

واشتكى أحد المتظاهرين قائلاً: « خرجنا لليوم الثالث على التوالي، بوقفات احتجاجية للمطالبة بخدمة المياه المنقطعة منذ خمس سنوات. لقد قدمنا خمسة شهداء لأجل الماء بسبب الكهرباء والديناميكيات التي انفجرت ».

كما أغلق المتظاهرون جميع الطرقات المؤدية إلى مبنى الشركة، مطالبين بعودة إمدادات المياه إلى المنطقة بالسرعة الممكنة.

وأوضح متظاهر آخر: « لقد تعبنا، الأسر ليس لديها ماء. هنالك أربعة مشاريع مياه معلّقة لدى وزير المالية لأنه فاسد وكذلك رئيس الوزراء فاسد ».

يعاني اليمن من نقص حاد في المياه مع انخفاض سطح الماء الجوفي، ما يقلل من توافر المياه الجوفية،

كما أن تسبب الصراع الدائر في البلاد بأضرار جسيمة على البنية التحتية لتوريد المياه.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here