أُطلقت المهمة الإختبارية « دارت » أو ما يعرف بـ »اختبار إعادة توجيه الكويكب المزدوج » يوم الأربعاء على متن صاروخ فالكون 9 المملوك لشركة سبيس إكس 9 من قاعدة فاندنبرغ الجوية في كاليفورنيا. ومن المتوقع للمهمة « دارت » بعد انفصالها عن مركبة الإطلاق بعد رحلة فضائية تجاوزت العام أن يعترض في خريف عام 2022 مسار الكويكب القمر ديمورفوس الذي يدور حول كويكب أكبر يسمى ديديموس الواقع على بعد 11 مليون كيلومتر من الأرض. وتتكون المركبة الفضائية دارت من مصادم حركي مصمم للتصادم مع كويكب القمر لمراقبة تأثير الارتطام بحركة الكويكب في مدار الكويكب الأكبر. كما ستفسح المهمة الاختبارية المجال أمام وكالة ناسا باستشراف تبعات هذه الطريقة المستخدمة في تغيير مسار الكويكبات التي قد تشكل خطورة في المستقبل. وتجدر الإشارة إلى أن ديديموس لا يحدق أي خطر على كوكب الأرض