تجمع مئات المتظاهرين خارج مطعم فرساي الشهير بالقرب من ليتل هافانا في ميامي يوم الاثنين، في مسيرة مؤيدة للديمقراطية تضامنا مع احتجاجات كوبا التي تعم البلاد مجددا. ولوح المتظاهرون بالعلم الأحمر والأبيض والأزرق، وهتف الكوبيون الأمريكيون، « كوبا، كوبا، كوبا »، ليظهروا دعمهم للمحتجين المناهضين للحكومة في الجزيرة. وقال أحد المتظاهرين المحليين: « إن الديكتاتورية الكوبية خائفة للغاية من زهرة، مع شاب كوبي يسير في الشوارع ومعه زهرة بسيطة حتى أن الجيش بأكمله قد تم نشره ». وكانت السلطات في كوبا قد قمعت مسيرة يوم الاثنين خرجت للمطالبة بالإفراج عن السجناء السياسيين ومزيد من الحرية، حيث تم نشر قوات أمنية مكثفة في الشوارع وإجراء اعتقالات عديدة، وأعلنت هافانا أن « المسيرة المدنية من أجل التغيير » غير قانونية. وقال متظاهر آخر يرتدي الزي الأبيض: « سنفعل كل ما في وسعنا لدعمهم وتحقيق ما كنا نطمح إليه جميعًا ونريده طوال 62 عامًا: إنشاء دولة قانون في كوبا حيث يحق للكوبيين التعبير عن أنفسهم واختيار قادتهم ». وأصبح مطعم فرساي على مر أكثر من خمسين عامًا معلمًا مجتمعيًا للكوبيين، حيث اجتذب المسيرات والاحتفالات للأمريكيين الكوبيين على مر العقود.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here