رفض الرئيس الأمريكي دونالد ترامب رفضا قاطعا المقارنة بين اقتحام السفارة الأمريكية في بغداد والهجوم على القنصلية الأمريكية في بنغازي. وتطرق ترامب في حديث يوم الثلاثاء خلال حفل استقبال أقيم في منتجع مارالاغو بولاية فلوريدا بمناسبة رأس السنة، لهجوم عام 2012 على قنصلية بلاده في بنعازي الليبية، الذي أسفر عن مقتل السفير الأمريكي وثلاثة جنود. وفي وقت سابق، اقتحم محتجون مجمع السفارة الأمريكية في المنطقة الخضراء المحصنة جراء غضبهم العارم من الغارات الجوية الأمريكية الأخيرة على « كتائب حزب الله »، إحدى فصائل الحشد الشعبي العراقي. وصرحت واشنطن أن الغارات الأمريكية، التي أسفرت عن مقتل 25 مقاتل من « كتائب حزب الله »، جاءت ردا على مقتل متعاقد مدني أمريكي في كركوك. وأوضح ترامب أنه لاينوي خوض حرب مع إيران، والتي قيل إنها تدعم « كتائب حزب الله ». وفي سياق آخر، وصف ترامب زعيم كوريا الشمالية كيم جونغ أون بأنه : « رجل جدير بالثقة »، رغم إنهاء تعليق التجارب النووية والصاروخية بعيدة المدى التي تم الاتفاق عليها أثناء المحادثات مع الولايات المتحدة.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here