أدلى الرئيس الأمريكي جو بايدن يوم الإثنين بكلمة مقتضبة من البيت الأبيض بمناسبة عيد الفصح، وكان أرنب الفصح المقنع يقف بجواره.

وحالت جائحة فيروس كورونا دون تنظيم حفل عيد الفصح السنوي في البيت الأبيض للعام الثاني على التوالي إلا أن هذا لم يمنع الرئيس الأمريكي من الاحتفال بإلقاء كلمة له برفقة السيدة الأولى والمستشار العسكري لبايدن المقدم براندون ويستلينغ، الذي أدى دور أرنب الفصح.

وقال بايدن: « عيد الفصح يوم المتعة نحتفل فيه بالقيامة والتجديد، لكن في هذا العام نعلم أن الكثيرين ما زالوا يفتقدون لسبل الراحة المعتادة في هذا الموسم. فالفيروس لم يختف، وللسنة الثانية على التوالي يستمر بعد كثير من الناس عن عوائلهم وأصدقائهم للمشاركة في تجمع شامل يضفي علينا بهجة عارمة ».

وأردف: « سنعيد بناء أمتنا، ونعاود المشاركة وتصور ما نريد تحقيقه. سنتذكر أن كل شيء ممكن التحقيق بالإيمان والأمل والحب. ونتطلع إلى حلول العام القادم حيث يعلن البيت الأبيض بدء الموسم مجددا بجو من البهجة والسعادة وسيتم تنظيم حفل عيد الفصح من جديد بمشيئة الله ».

إلى ذلك أرسل بايدن الآلاف من بيوض الفصح التذكارية إلى مراكز التطعيم والمشافي المحلية.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here