اختار الرئيس الأمريكي المنتخب جو بايدن الدبلوماسي المخضرم ويليام بيرنز لرئاسة وكالة المخابرات المركزية بحسب الإعلان الصادر يوم الإثنين. وشغر بيرنز منصب سفير سابق لدى روسيا والأردن وعمل لدى إدارات جمهورية وديمقراطية، وخلال مسيرته المهنية كمسؤول في وزارة الخارجية ترأس الوفد الأمريكي في المحادثات السرية مع إيران في عام 2013 حول برنامجها النووي. وتقاعد الدبلوماسي من وزارة الخارجية الأمريكية في عام 2014 ليترأس مؤسسة كارنيغي للسلام الدولي. ومن خلال بيان صدر في وقت مبكر من يوم الإثنين، قال بايدن أن أن بيرنز يشاركه « إيمانه الراسخ بأن المخابرات يجب أن تنأى عن السياسية » وأن « المتخصصين الأوفياء في المخابرات الذين يخدمون أمتنا يستحقون امتناننا واحترامنا ».

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here