تواصلت يوم الإثنين الجهود الرامية إلى تجفيف خزان المياه الملوثة، الذي يسرب المياه في بيني بوينت، بولاية فلوريدا منعا لوقوع « فيضان كارثي ».

ويستعين عمال الطوارئ في فلوريدا بالمضخات وشاحنات التفريغ لتجفيف الخزان في مصنع الفوسفات السابق في بيني بوينت، بمقاطعة ماناتي.

وكان حاكم فلوريدا رون ديسانتيس قد أعلن يوم السبت حالة الطوارئ وجرى إجلاء نحو 300 منزل قرب خليج تامبا.

وذكر ديسانتيس يوم الأحد، أن طواقم الطوارئ تضخ المياه بمعدل 33 مليون غالون (125 مليون لتر) بشكل يومي قبل ضخها في خليج تامبا في مسعى لدرء وقوع « فيضان كارثي ».

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here