أوضحت بعض المصادر، أن الحالة الصحية لوزير الداخلية، عبد الوافي لفتيت، تحسنت بشكل ملحوظ وطبيعية ولا تدعو لأي قلق، نافيا بشكل مطلق أن يكون المسؤول الحكومي وضع بالعناية المركزة بعد تدهور حالته.

وان الوزير لفتيت يوجد في فترة نقاهة وتكذب هذه المصادر أنه دخل للعناية المركزة.

ويوجد وزير الداخلية، عبد الوافي لفتيت منذ حوالي شهر بالعاصمة الفرنسية بباريس، حيث خضع لعملية جراحية .واطباؤه نصحوه بالراحة التامة لفترة ما .

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here