قُتل ما لا يقل عن ثلاثة أشخاص في مدينة بنغالور يوم الخميس، بعد أن قام الآلاف بأعمال شغب بسبب منشور مسيء للنبي محمد تم تداوله على موقع فيسبوك، عقبه مهاجمة مركز شرطة وإضرام النار بعدد من السيارات.

وتُظهر اللقطات المصورة يوم الأربعاء، الواجهة المحترقة لمركز شرطة « دي جيه هالي » وحجم الأضرار الناجمة عن أعمال الشغب في اليوم السابق، والتي تسبب بها منشور « مهين » عن النبي محمد على فيسبوك نشره ابن أخ السياسي في المجلس التشريعي آر. أخاندا سرينيفاسا. ونقلت وسائل إعلام محلية عن صاحب المنشور قوله إن حسابه على فيسبوك قد تعرض للقرصنة.

وتشير التقارير إلى أن شرطة مدينة بنغالور استخدمت الذخيرة الحية لتفريق مثيري الشغب بعد استخدام الغاز المسيل للدموع والهراوات.

ووفقاً لوسائل إعلامية، قالت شرطة مدينة بنغالور إنها اعتقلت شخصاً على صلة بالمنشور المهين، إضافة إلى 110 آخرين ممن قاموا بأعمال عنف.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here