تجاهل آلاف الأشخاص قيود فيروس كورونا واحتشدوا يوم الجمعة في حلبة في مدينة تاميل نادو في بالاميدو لمشاهدة مسابقة ترويض الثيران التقليدية إيذانا بانطلاق موسم الحصاد. وتعرف الاحتفالات الفريدة من نوعها باسم « جاليكاتو » التي تشكل حدثا تقليديا يجري فيه إطلاق ثيران « زيبو » وسط حشد من المروضين ليحاول كل منهم ركوبها والإمساك بها لأطول فترة ممكنة. وتسببت الاحتفالات بحدوث انقسام في الرأي في البلاد حيث قضت المحكمة العليا الهندية بمنعه للمرة الأولى في عام 2014، لتعاود السلطات المحلية إلى إلغاء قرار المنع. وتفاقمت الفضائح المتعلقة بالفعالية المقامة هذا العام إثر تجاهل الحشود الضخمة كافة القيود المفروضة للحد من فيروس كورونا واكتظت الحلبة بالناس لمشاهدة الفعالية، كما رصدت الكاميرا عدم التزام حتى الشرطة التي تراقب الفعالية بأي قوانين تتعلق بالتباعد الاجتماعي أو ارتداء الكمامات. وقال أحد مالكي الثيران، براديب كومار: « لست متأكدا بوجود شيء يدعى فيروس كورونا. يراودني شعور بالريبة تجاه هذا المرض ولا أفكر به. أخالف السلطات في قولهم أن فيروس كورونا يتفشى في حدث كهذا. حيث نرى حشودا أكبر حجما في صالات السينما وفي الفعاليات السياسية. فإن لم ينتشر من تلك الأنشطة هل سينتشر من هذا الحدث؟ ». وأعرب الناشطون في مجال حقوق الحيوان أن مهرجان جاليكاتو غير ملائم لحقوق الحيوانات فيما يدعي السكان المحليون لمدينة تاميل نادو أن المهرجان جانب أساسي من ثقافتهم وهويتهم. ورغم مزاعم المنظمون للفعالية حول خضوع جميع مروضي الثيران لاختبارات فيروس كورونا إلى جانب قيام الأطباء البيطريين بفحص الحيوانات فقد انتهت الفعالية بوصول سيارات الإسعاف إثر رصد مشاركين مصابين. نسخ من الصفحة https://www.ruptly.tv/ar/videos/20210116-006-%D8%A7%D9%84%D9%87%D9%86%D8%AF–%D8%AD%D8%B4%D9%88%D8%AF-%D8%B6%D8%AE%D9%85%D8%A9-%D8%AA%D8%AA%D8%AC%D8%A7%D9%87%D9%84-%D9%82%D9%8A%D9%88%D8%AF-%D9%81%D9%8A%D8%B1%D9%88%D8%B3-%D9%83%D9%88%D8%B1%D9%88%D9%86%D8%A7-%D9%84%D8%AD%D8%B6%D9%88%D8%B1-%D9%85%D9%87%D8%B1%D8%AC%D8%A7%D9%86-%D8%AA%D8%B1%D9%88%D9%8A%D8%B6-%D8%A7%D9%84%D8%AB%D9%8A%D8%B1%D8%A7%D9%86

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here