اعلنت خمسة نقابات تعليمية (النقابة الوطنية للتعليم CDT، النقابة الحرة للتعليمFDT، النقابة الوطنية للتعليم، الجامعة الوطنية للتعليم UMT، الجامعة الوطنية للتعليم FNE)، تشبثها بمطلب الإدماج بالوظيفة العمومية لكل “الأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد”.

وبذلك تكون النقابات قد وضعت وزير التعليم سعيد امزازي في إحراج كبير مع رئيسه في الحكومة سعد الدين العثماني، حيث فشل أمزازي في إقناع النقابات بالعرض الذي جاءت به الحكومة لحلحلة معضلة “أساتذة التعاقد”.

وقال بيان للنقابات الخمس، :”العرض الذي تشبثت به الحكومة بالإبقاء على الوضع الحالي أي التشغيل بالعقدة مع إدخال أربعة عشر تعديلا على النظام الأساسي الخاص بأطر الأكاديمية، رفضته النقابات بمبرر تمسكه بالإدماج”.

وطالب البيان من الحكومة بضرورة فتح حوار حقيقي تكون مخرجاته إدماج الأساتذة المتعاقدين إسوة بزملائهم.

ودعت النقابات الحكومة بضرورة التحلي بالحكمة وبفتح حوار حقيقي مفضي لنتائج ترقى لانتظارات عموم الشغيلة.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here