لم تستجب النقابات التعليمية ذات التمثيلية لطلب وزارة التربية الوطنية بتأجيل دعوتها للإضراب المقبل لثلاث أيام ابتداء من يوم الثلاثاء 26مارس الجاري، ودعت عوض ذلك الشغيلة التعليمية لتنفيذه .

وكان وزير التربية الوطنيةسعيد أمزازي قد اجتمع بالكتاب العاميين للنقابات الست ذات التمثيلية أمس الإثنين 25مارس ، حيث طالب بتأجيل تنفيذ الإضراب المقبل حماية للزمن المدرسي، ولإعطاء مهلة للحكومة لدراسة مقترحات الوزارة التي عرضتها على النقابات في فبراير الماضي.

المصدر ذاته أكد للجريدة » أن وزير التربية أبقى باب الحوار مفتوحا لتدقيق النقط المطلبية في فترة العطلة البينية كما أبدى بعض الليونة في حضور ممثلين عن أساتذة -التعاقد- لكن في إطار النقابات ذات التثميلية احتراما للقوانين الجاري بها العمل ،.. ».

من جهته أفاد التنسيق الخماسي للنقابات التعليمية في بيان له عقب لقائه بالوزير  » أن النقابات تعتبر عرض الوزارة لايرقى لتطلعات الأسرة التعليمية وأنها تشجب التدخل الأمني في حق الأساتذة المحتجين ليلة السبت الأخير بالرباط، مطالبة بإدماج هذه الفئة في النظام الأساسي للوزارة، وتلبية مطالب كل الفئات المتضررة وتنفيذ اتفاقي 19و26ابريل2011 ، وإخراج نظام أساسي عادل ومنصف، داعية لتنفيذ الاضراب المقبل… »

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here