تواصلت جهود الإنقاذ، يوم الجمعة، لليوم الثالث على التوالي بعد وقوع انهيار أرضي في قرية « آسك » النرويجية قرب العاصمة أوسلو في وقت سابق من هذا الأسبوع. وقال روي ألكفيست قائد وحدة الإنقاذ: « نقوم بالبحث في هذه المنطقة في محاولة للعثور على ناجين. هذا هو الهدف الرئيسي حالياً ». وتسبب الانهيار الأرضي، الذي وقع يوم الأربعاء، بتدمير عدد من المنازل وإلحاق أضرار بعدد آخر، إضافة إلى فقدان 8 أشخاص. بدورها أكدت السلطات اكتشاف أول حالة وفاة يوم الجمعة حيث تشير التقارير إلى إصابة 10 أشخاص. وتستخدم فرق الإنقاذ الطائرات المسيرة والأفراد على الأرض والكلاب للعثور على ناجين على الرغم من التضاريس غير المستقرة حول الموقع وذلك نتيجة الانهيار الأرضي والركام الناجم عنه.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here