عُثر، يوم السبت، على جثة ثانية بعد أسوأ انهيار أرضي منذ أكثر من 100 عام تسبب بتدمير أكثر من 30 شقة سكنية في قرية آسك. وتفيد التقارير إلى أن هنالك 8 أشخاص لا يزالون في عداد المفقودين في حين أصيب 10 آخرون. من جهتها نشرت السلطات النرويجية تفاصيل عن المفقودين العشرة دون أن تؤكد أسماء وأعمار الجثتين اللتان تم العثور عليهما. ومن بين المفقودين طفل في الثانية من العمر، حيث لم يتم العثور على قيد الحياة سوى على كلب منذ بدء عملية الإنقاذ. وأكد قائد وحدة الإنقاذ في المكان روي ألكفيست الأنباء حول « عثور فرق البحث والإنقاذ من فرقة الإطفاء ووحدة K9 من الشرطة على شخص واحد في منطقة الانهيار الأرضي. للأسف، ذلك الشخص متوفى، ونحن نواصل البحث عن ناجين آخرين ». والجدير بالذكر أنه تم إجلاء قرابة 100 شخص من المنطقة، قي حين تواصل فرق الإنقاذ جهودها بحثاً عن ناجين.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here