اصدرت التنسيقية الجهوية للصحافة الإلكترونية بجهة طنجة تطوان الحسيمة، والمنضوية تحت لواء النقابة الوطنية للصحافة المغربية بلاغا توصل موقع الجريدة بنسخة منه، حول سياسة الإقصاء التي يمارسها عمدة جماعة طنجة، في حق الصحافة الالكترونية المحلية والجهوية، التي تسعى للمساهمة في بناء صرح التنمية التي تشهدها الجهة. ‎وذكر البلاغ أنه في الوقت الذي كانت فيه التنسيقية تنتظر من جماعة طنجة، تحسين وتطوير آليات التواصل مع الصحافة الالكترونية، خصوصا بعد اللقاء الذي عقدته التنسيقية مع العمدة، الذي وعد من خلاله تحسين وتجويد آليات التواصل من خلال توفير المعلومة، لتتفاجئ مكونات التنسيقية الجهوية للصحافة الإلكترونية، بإقصائها من حفل نظمته الجماعة على شرف نادي اتحاد طنجة لكرة القدم بمناسبة فوزه بالبطولة الاحترافية ‎وأمام سياسة الإقصاء الممنهج الذي تمارسه الجماعة في حق الإعلام الالكتروني المحلي والجهوي، فإن التنسيقية الجهوية للصحافة الإلكترونية بجهة “طنجة تطوان الحسيمة”، تعلن للرأي العام المحلي والوطني: ‎1-تنديدها للسلوك الذي يمارسه عمدة مدينة طنجة في حق الإعلام الالكتروني المحلي والجهوي. ‎2-اعتبار هذه الممارسة بمثابة إهانة في الحق الإعلام الالكتروني المحلي والجهوي الذي يسعى الى ممارسة دوره بمهنية. ‎3-إعلانها مقاطعة تغطية أشغال دورة المجلس التي عقدت اليوم الإثنين 21 ماي 2018

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here