احتفل مؤيدو جوليان أسانج أمام المحكمة الجنائية المركزية في العاصمة لندن يوم الاثنين بعد إصدار حكم يقضي برفض تسليم مؤسس موقع ويكيليكس إلى الولايات المتحدة. وسُمع صراخ وصرخات فرح مع تسرب أنباء الحكم إلى الحشد خارج مبنى المحكمة. وقال مدير حملة لا تسلموا أسانج/ جون ريس: « نحتفل لأن نظام السجون الأمريكي وصل إلى درجة من السوء لم تسمح لهذه القاضية بإرسال جوليان أسانج إليه ». وبحسب ما ورد قالت القاضية إنه سيكون من « الاضطهاد  » إخضاع أسانج للإجراءات الإدارية الأمريكية آخذة بالاعتبار صحته العقلية وخطر إقدامه على الانتحار. ومع ذلك، أعرب مؤيدو أسانج عن قلقهم حيال إقدام الولايات المتحدة على الطعن بالقرار، حيث يتاح لهم مدة 14 يوما للقيام بذلك. وقال ريس: « في البداية ستعمد الولايات المتحدة إلى طعن هذا القرار، ولذا أتوقع إحالة القرار إلى محكمة عليا، وسيتعين علينا خوض هذا النضال مجددا ».

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here