بدأ المتظاهرون والصحفيون يوم الاثنين بالتجمع خارج مبنى المحكمة الجنائية المركزية في العاصمة لندن، قبيل صدور حكم تسليم جوليان أسانج مؤسس موقع ويكيليكس. وطلبت الشرطة من الصحفيين إبعاد معدات التصوير عن الرصيف كي لا تتسبب بعوائق . يأتي قرار التسليم بعد أن أصدر الرئيس الأمريكي دونالد ترامب عدة قرارات عفو لحلفاء سياسيين، ليسارع المدافعون عن أسانج بالضغط لوقف الادعاء القضائي بحقه ومنحه عفوا قبل مغادرته منصبه في 20 يناير/ كانون الثاني. وفي حال جكم القاضي بتسليم أسانج سيجري ترحيله إلى الولايات المتحدة ليواجه حكما بالسجن لمدة تصل إلى 175 عاما، بتهم تتعلق بجمع واستلام وتبادل معلومات عسكرية ودبلوماسية أمريكية سرية.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here