أُرغم المواطنون البريطانيون على تغيير خطط سفرهم والعودة إلى الوطن على وجه السرعة إثر إعلان المملكة المتحدة أن على كل الأشخاص القادمين من فرنسا وهولندا ومالطا قضاء 14 يوما في الحجر الصحي اعتبارا من صباح يوم السبت.

وقالت إحدى المسافرات: « كان من المفترض أن أعود يوم الأحد، وما سمعته هو أنهم سيبدؤون بالحجر الصحي من الغد، وسيأتي قطاري خلال الساعتين القادمتين، لذا فقد كان الأمر مرهقا، ولكنه كان جيدا. كنت محظوظة لأنني تمكنت من الحجز على أحد (القطارات) لأنني أعتقد أنهم (البطاقات) ستنفذ بسرعة كبيرة ».

وواجه القرار، المتخذ على خلفية ارتفاع في عدد حالات الكوفيد، انتقادات شديدة اللهجة من قبل ممثلي قطاع السياحة.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here