عمّت أيرلندا الشمالية ليلة أخرى من الاضطرابات والفوضى وسط تفاقم التوترات في الفترة التي أعقبت خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، وهو ما يتضح في اللقطات المصورة في كاريكفرغس ليلة الإثنين.

وكان المتظاهرون يرشقون الشرطة بالقنابل الحارقة والحجارة وأغلقوا الطرق بإضرام النيران.

واشتعلت مظاهرات مماثلة خلال عطلة نهاية الأسبوع في غمرة مشاعر الغضب المتفاقمة تجاه القوانين التجارية التي أعقبت خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، المتمثلة بفرض رقابة جمركية وحدودية على بعض السلع التي تنتقل بين أيرلندا الشمالية وبقية مناطق المملكة المتحدة.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here