عُثر يوم الاثنين على نظارة الناشط الحقوقي الهندي المهاتما غاندي في صندوق بريد خاص بدار « إيست بريستول للمزادات ».

وكان قد وجد أحد العاملين في الدار ويدعى أندرو ستو النظارة في ظرف عادي صباح يوم الاثنين، مرفقة بملاحظة من شخص يقول إن النظارة كانت تخص غاندي في يوم من الأيام وأنها قُدمت لعمّه في جنوب أفريقيا في عشرينيات القرن الماضي تقريبا.

وقال أندرو ستو يوم الجمعة: « كان عم الرجل يعمل في جنوب أفريقيا في الوقت المناسب عندما كان غاندي هناك أيضا، ومن المعتقد أنها أعطيت له من قبل غاندي عندما زار شركة بريتيش بتروليوم. وكانت قصة العائلة الدائمة أن هذا الرجل النبيل ساعد غاندي بطريقة ما وكعربون شكر تخلى له عن نظارته ».

وبعد التحقق من دقة وصحة القصة، تابعت دار المزادات عملية التحقق بالتحقق من النظارات نفسها.

وأوضح ستو قائلا: « إنها مطابقة للنظارات الأخرى الموجودة في المتاحف وعلمنا مؤخرا أن الإطار الصغير على النظارات جرى ضبطه خصيصا ليتوافق مع وجه غاندي وهي تطابق النظارة الأخرى ليكون مؤشرا جيدا لنا من أنها حقا القصة الحقيقية ».

ومن المتوقع أن يتم عرض النظارة في المزاد العلني على الإنترنت حصرا في 21 أغسطس/آب.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here