أُصيب صحفيون وناشطون في مجال حقوق الإنشان وأنصار مؤسس ويكيليكس جوليان أسانج بصدمة يوم الأربعاء بعد اعتقال شرطة لندن مسنّا في الـ 92 من العمر خارج محكمة ويستمنستر أثناء احتجاجه على قرار رفض إطلاق سراح أسانج بكفالة. وهتف أنصار أسانج « عار عليكم » بوجه عناصر الشرطة الذين ابعدوا المسنّ عن الحشود، كما عبّروا عن تفاؤلهم بخصوص احتمال إطلاق سراح أسانج بكفالة قبل دقائق من القرار المفاجئ بعدم الموافقة على ذلك. وكانت القاضية رفضت يوم الاثنين تسليم أسانج إلى الولايات المتحدة لمخاوف تتعلق بصحته العقلية، حيث قيل أنها اعتبرت خضوع أسانج للإجراءات الإدارية الأمريكية « قمعيا »، نظرا لصحته العقلية واحتمال انتحاره، لتقرر ذات المحكمة اليوم عدم إطلاق سراحه بكفالة.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here