احتفل مؤيدو مؤسس موقع ويكيليكس جوليان أسانج أمام المحكمة الجنائية المركزية في العاصمة لندن يوم الاثنين عقب صدور حكم يقضي برفض تسليمه إلى الولايات المتحدة. وقال أحد الأنصار: « ما زلت استوعب الأمر، إنه رائع. أشعر بسعادة عارمة. أنا سعيد للغاية ». وبحسب ما ورد قالت القاضية إنه سيكون من « الاضطهاد  » إخضاع أسانج للإجراءات الإدارية الأمريكية آخذة بالاعتبار صحته العقلية وخطر إقدامه على الانتحار. ومع ذلك، أعرب مؤيدو أسانج عن قلقهم حيال إقدام الولايات المتحدة على الطعن بالقرار، حيث يتاح لهم مدة 14 يوما للقيام بذلك. وقالت إحدى الناشطات: « المعركة تتواصل، وستستمر المعركة في كل محكمة، في المحكمة العليا، في المحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان. وتتواصل المعركة من أجل حرية الصحافة ومن أجل حرية جوليان أسانج. لكن اليوم كان بمثابة انتصار إنه الانتصار الأول منذ عشر سنوات ».

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here