استقبل الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، اليوم الثلاثاء بقصر الإيليزيه، جلالة الملك محمد السادس الذي كان مرفوقا بولي العهد الأمير مولاي الحسن.

ولدى وصول جلالة الملك إلى قصر الإيليزيه، استعرض تجريدة من الفيلق الأول من الحرس الجمهوري التي أدت لجلالته التحية، قبل أن يجد في استقباله، عند مدخل الإيليزيه، الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون.

بعد ذلك، تقدم للسلام على جلالة الملك، الذي كان مرفوقا بصاحب السمو الملكي ولي العهد الأمير مولاي الحسن، الأمين العام للأمم المتحدة أونطونيو غوتيريز، ورئيس البنك العالمي جيم يونغ كيم، والسيدة بريجيت ماكرون حرم الرئيس الفنسي.

ويشارك جلالة الملك في أشغال قمة المناخ الدولية، التي انطلقت اليوم بالعاصمة باريس، وذلك بهدف تفعيل اتفاق باريس الدولي للمناخ، الذي وقعت عليه 196 دولة في الثاني عشر من ديسمبر عام 2015، في عهد الرئيس الفرنسي السابق فرنسوا هولاند.

وحضر صاحب الجلالة الملك محمد السادس، مرفوقا بصاحب السمو الملكي، ولي العهد الأمير مولاي الحسن، اليوم الثلاثاء، مأدبة غداء أقامها الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون على شرف رؤساء الدول والوفود المشاركة في قمة المناخ الدولية “وان بلانيت ساميت”، التي تنعقد بباريس.

وتهدف القمة التي تأتي تحت عنوان “قمّة الكوكب الواحد” لرفع التحديات المناخية والبيئيّة وأهمها مسألة الاحتباس الحراري ولتفعيل قرارات اتفاق باريس الدولي للمناخ خاصة من بعد انسحاب إدارة الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب من الاتفاق الذي كانت الولايات المتحدة وافقت عليه على عهد الرئيس السابق باراك أوباما.

وياتي انعقاد هذا المؤتمر في وقت بلغت فيه حاجيات العالم من البنيات التحتية المستدامة حسب تقديرات مبادرة نيو كليمنت ايكونومي الى ما يقل عن 90 مليار دولار في افق 2030

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here