حظي 18 كلبا معاقا بوقت ممتع على رمال شاطئ طنجة حيث ركضوا عليها للمرة الأولى باستخدام الكراسي المتحركة، وفقا لما يعرضه مقطع فيديو صُوّر في شهر سبتمبر/ أيلول. وهرولت الجراء على الشاطئ إلى جانب سليمة سالي قداوي، وهي منقذة ومؤسسة محمية طنجة للحياة البرية. ويُذكر أن جميع الكلاب هي في الأصل شاردة ومُنحت فرصة ثانية بعد إهمالها في شوارع المدينة. وتُعتبر محمية طنجة للحياة البرية، التي أُسست عام 2013، مؤسسة خيرية تقدم مأوى دائما لأكثر من 600 حيوان.

المصدر: محمية طنجة للحياة البرية

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here