وفي تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، أكد رضوان الغازي رئيس فريق المغرب التطواني، أن المكتب المسير اشتغل مباشرة بعد فسخ العقد مع المدرب السابق للفريق، للاسراع في التعاقد مع مدرب بمواصفات معينة، قصد العمل على إنقاذ الفريق من الوضعية الصعبة التي يعيشها حاليا، مبرزا أن جميع مكونات الفريق تضع ثقتها في كفاءة وعمل الإطار الوطني طارق السكيتيوي.

وأضاف الغازي أن العقد الذي يربط المدرب الجديد بالفريق يمتد لسنة ونصف، مع التركيز في المرحلة الراهنة على ضمان بقاء الفريق ضمن أندية الصفوة، في أفق تكوين فريق تنافسي في الموسم القادم.

وفي تصريح مماثل للمدرب السكيتيوي، شدد على رفعه التحدي من أجل انتزاع ورقة البقاء ضمن أندية الدرجة الأولى، وأنه سيعمل على تحفيز اللاعبين وزرع الثقة فيهم من أجل تجاوز المرحلة الراهنة، مشددا أن العقد الذي يربطه بالفريق يتضمن أهدافا ومشروعا متكاملا، يتوقف أولا على ضمان البقاء في القسم الوطني الأول.

ويذكر أن الإطار الوطني طارق السكتيوي يمتلك سجلا متميزا كلاعب محترف، خاصة رفقة بورتو البرتغالي، وكذلك مع المنتخب الوطني، وفي مجال التدريب سبق للسكيتيوي أن قاد فريق المغرب الفاسي خلال الموسم المنصرم إلى منصة التتويج بلقب كأس العرش، ضد فريق أولمبيك آسفي بملعب لغظف بمدينة العيون، والتي استضافت النهائي لأول مرة.

ويحتل فريق المغرب التطواني الصف 14 برصيد 18 نقطة جمعها من 4 انتصارات و6 تعادلات و7 هزائم كانت آخرها ضد فريق نهضة بركان برسم الدورة 17 للبطولة الاحترافية.
وقد جرى الفصل مع المدرب السابق عبد الواحد بنحساين بالتراضي يوم السبت الماضي عفب انهزامه في المباراة الاخيرة

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here