اشترط الدفاع الجديدي، على المدرب الفرنسي هوبير فيلود، ألا يتجاوز راتبه الشهري 25 ألف دولار، وذلك بسبب سياسة النادي المتبعة على مستوى الأجور والتعويضات.

وبذلك يصبح فيلود ثالث المدربين الأجانب من حيث الأعلى أجرا بالدوري المغربي، بعد الإسباني خوان كارلوس جاريدو مدرب الرجاء، الذي يتقاضى 45 ألف دولار شهريا، ثم الفرنسي رينيه جيرارد، الذي يكلف الوداد 40 ألف دولار.

ويأتي التونسي أحمد العجلاني، مدرب اتحاد طنجة، رابعا، براتب يصل إلى 22 ألف دولار، في حين يعتبر المصري طارق مصطفى، الذي يقود سريع واد زم، أقل المدربين الأجانب تكلفة بالمغرب، براتب لا يتعدى 8 آلاف دولار.

وبخصوص المدربين المغاربة، يتصدر محمد فاخر القائمة براتب شهري يناهز 25 ألف دولار، مع الجيش الملكي، في حين يعتبر سعيد الصديقي مدرب برشيد، الصاعد حديثا لدوري الكبار، الأقل تكلفة.

ويفرض قانون المدرب المعمول به في المغرب، على الأندية التي تفسخ عقود مدربيها، أداء مرتباتهم بالكامل إلى نهاية العقد، مع عدم عملهم ثانية في نفس الموسم.
كوورة

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here